أجمل جزر العالم هل تتسبب في فناء البشرية؟.. “غوام الأمريكية”

تقبع جزيرة من أجمل جزر العالم في غرب المحيط الهادي واستوطنها البشر منذ 4000 عام، وحديثًا احتلها الإسبان 400 عام ثم استولت عليها أمريكا.

وفى الحرب العالمية الثانية احتلها اليابانيون وطردوا الأمريكان منها، وبعد هزيمة اليابان عادت السيادة إلى أمريكا وحتى الآن فهي أمريكية وتسير فيها جميع القوانين الأمريكية إلا القانون الرئاسي فقط لأن الجزيرة يحكمها حاكم من قبيلة الشامورو.

وتعتبر “غوام” الجزيرة أجمل جزر آسيا، فهي جزء من الولايات المتحدة مع أنها أقرب إلى اليابان والفلبين، وتجد فيها لوحات وطنية في شوارع أغانا، وهي العاصمة والتي تجد فيها لوحات مكتوب عليها “هنا يبدأ نهار أمريكا”.

والزائر الذي يريد أن يذهب لعاصمة “غوام ” فأقرب الطرق هو مطار ناريتا بطوكيو على الخطوط الجوية اليابانية وخلال ثلاث ساعات تقريباً تصل مطار أغانا.

والعاصمة الجوانية فيها كثير من الفنادق الفاخرة مثل الماريوت وشانغريلا وستار وود، وهي نموذج مصغر من الولايات المتحدة وأشهر ما يتوافر هناك هو التسوق وبأقل الأسعار، حيث إنها منطقة معفاة من الضرائب.

كما يتواجد بها أكبر كاي مارت في العالم، وبها الماكرونيسيا مول وهو أكبر تجمع للماركات الأمريكية.

والأطعمة هناك تختلف بين الصيني والتايلندي والمنغولي والإيطالي والأمريكي، كما يوجد مكان يسمى بحر “خليج التومون” فيه الكثير من الأحياء البحرية، أهمها المرجان الذي يحيط بغوام كالسياج، وتوجد في الجزيرة شلالات تافولو ويوجد في غوانا المسلمون، معظمهم ينحدرون من أصول فلبينية، وهناك مسجد واحد اسمه مسجد النور ويبلغ تعداد سكانها، حسب تقييمات عام 2016 نحو 162 ألف شخص، معظمهم من قومية الشامورو.

وتحظى الجزيرة الصغيرة بأهمية استراتيجية أولوية بالنسبة للولايات المتحدة، إذ أقيمت على أراضيها أهم المنشآت العسكرية لواشنطن في منطقة المحيط الهادي وتحولت الجزيرة إلى أحد المواقع الأمريكية المتقدمة بعد الحرب العالمية الثانية وأنشئت فيها قاعدة “غوام” البحرية وقاعدة “أندرسن” الجوية.

ويقدر تعداد العسكريين المرابطين فيهما بنحو 6 آلاف عسكري، وقد هددت كوريا الشمالية بضربها بالصواريخ النووية والباليستية، وردت الولايات المتحدة برد نووي مما ينذر بوقوع حرب شاملة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock