أكد مبعوث أميركا في ايران بأنهم مستعدون للتفاوض عبر طرف ثالث

الولايات المتحدة الأمريكية
جمهورية إيران
برنامج إيران النووي

أكد المبعوث الأميركي الخاص بإيران، الخميس، أنهم مستعدون للتفاوض عبر طرف ثالث.

وقال روبيرت مالي في تصريحات “لصوت أميركا”: “إن الاتفاق النووي هش ويمكن تقويته بملاحق إضافية”.

المبعوث الأميركي الخاص بإيران

وكان فريق الرئيس الأميركي جو بايدن كان أعرب في أوقات سابقة عن احتمال توسيع الاتفاق النووي ليشمل أنشطة إيران المزعزعة في المنطقة، ودعم الميليشيات، والصواريخ الباليستية.

إيران تخطئ

كما أضاف مالي أن إيران تخطئ إذا تصورت الضغط على واشنطن من خلال الهجوم على القوات الأميركية في العراق، مضيفاً “إن الهجمات الأخيرة التي شنها وكلاء إيران على القوات الأميركية في العراق تجعل من الصعب على إدارة بايدن حشد الدعم المحلي لمبادرتها الدبلوماسية الجديدة لحل التوترات بين الولايات المتحدة وإيران”.

وتكثفت الهجمات في الآونة الأخيرة على مواقع تضم قوات أجنبية، فاستُهدف في فبراير الماضي مجمع عسكري في مطار أربيل بشمال العراق تتمركز فيه قوات أجنبية من التحالف، ما أدى إلى سقوط قتيلين بينهما متعاقد مدني أجنبي يعمل مع التحالف.

هذا وتتمسك الإدارة الأميركية بعودة إيران بالكامل إلى كافة التزاماتها السابقة، كما تسعى في الوقت عينه إلى بحث إمكانية توسيع هذا الاتفاق الذي أبرم مع الغرب عام 2015، وانسحبت منه واشنطن في 2018، ليشمل مسائل أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock