أميركي خطط لقتل الرئيس الأمريكي ونانسي بيلوسي .. سعيا لثورة جديدة

بيلوسي وبايدن – أرشيفية

وجهت المدعية العامة في ولاية ميشيغان الثلاثاء الاتهام إلى شاب أميركي بالتهديد بقتل الرئيس الأميركي جو بايدن إضافة إلى المسؤولتين الديمقراطيتين رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وحاكمة الولاية غريتشن ويتمر.

وقالت المدعية العامة دانا نيزيل في بيان إن جوشوا داكتور البالغ 21 عاما نشر في يناير “تعليقات متعددة تتضمن تهديدات” على موقع التواصل الاجتماعي “آي فاني”.

وأضافت أن داكتور ذكر في تلك المنشورات مزاعم عن اعتزامه استخدام مسدس لقتل هؤلاء المسؤولين المنتخبين، لأن ذلك سيكون وفق تصوره “عاملا محفزا” لاندلاع ثورة أميركية جديدة.

وأشار البيان أيضا إلى أن هاتف داكتور النقال تضمن معلومات حول طريقة صنع قنبلة وكيفية العثور على المواد اللازمة.

وداكتور الذي قام بتسليم نفسه الثلاثاء متهم بالتحضير للقيام بعمل إرهابي واستخدام حاسوب لارتكاب جريمة، وفي حال إدانته يواجه عقوبة السجن لمدة قد تصل إلى 20 عاما.

ومن المقرر أن يمثل المتهم أمام المحكمة في 8 أبريل.

وكانت الحكومة الأميركية قد أصدرت في أواخر يناير تنبيها لمكافحة الإرهاب يركز للمرة الأولى على التهديد الذي يشكله “المتطرفون” على رئاسة بايدن.

كما أن بايدن تعهد في خطاب تنصيبه بعد اقتحام متطرفين لمبنى الكابيتول بدحر “التطرف السياسي المتصاعد وجماعات تفوق العرق الأبيض والإرهاب الداخلي”.

وفي أكتوبر 2020 كانت الحاكمة ويتمر هدفا لمجموعة صغيرة من اليمين المتطرف خططت لاختطافها اعتراضا على إجراءات الإغلاق التي تفرضها بسبب انتشار فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock