إعدام رغم البراءة ..!

الكثير من الأشخاص عبر التاريخ أعدمو رغم برائتهم ، ويتم اكتشاف البراءة بعد سنوات عديدة من بعد الاعدام ،والبعض يتم إعدامه رغم العلم بالبراءه لأسباب طائفية وعرقية .

هوجات أحد الأبرياء المظلومين وتم اعدامه عام 1996 : كان عمره 18 سنة فقط عندما تم القبض عليه ، هوجات سمع صوت امرأة في المنطقة التي كان يمشي بها ،بعد أن سمع الصوت ركض بإتجاهه ليساعدها فاتصل بالطوارئ ولأن المجرم الذي اعتدى عليها لاذ بالفرار فلم يكن احد في مسرح الجريمة غيره .

تم القبض عليه بكل بساطة مع اتصاله بالطوارئ ،بعد شهرين من الاعتقال تم ادانته بحكم الاعدام . هوجات تم اعدامه رمياً بالرصاص وهذا ليس غريب على الصين التي تصنف في المرتبة الاولى تنفيذاً لحكم الاعدام .. براءة هوجات ظهرت بعد 9 سنوات من اعدامه ، بعدما تم القبض على قاتل متسلسل ، بعد ظهور البراءه تم تعويض عائلة هوجات بمبلغ وقدره 4300 دولار فقط .

ليونيل هيريرا : في عام 1981م تم اطلاق النار على الشرطي ” ديفيد روكر ” في احد الطُرق السريعة في ولاية تيكسيس الامريكية بعد التبليغ عن الحادثة وفي مسرح الجريمة وجدوا بطاقة تعود لشخص، هذا الشخصهو ليونيل ووجود بطاقته في مسرح الجريمة جعل منه المتهم الرئيسي.

وفي هذه الاثناء كان هنالك شرطي اخر اسمه “انريكي كارسالا” يلاحق سيارة مسرعة بجانب الحادثة وكانت السيارة تتجه اتجاه معاكس في اتجاه مسرح الجريمة كان صاحبها يبتعد او يهرب فـ قرر “كارسالا” ان يوقف الشخص المسرع لكن تم اطلاق النار عليه من قبل صاحب السيارة قبل أن يتم اطلاق النار عليه.

الشرطي كارسالا ابلغ عن لوحة السيارة الي ترجع ملكيتها لـ ليونيل هيريرا ،مباشرةً تم القبض عليه بتهمة اطلاق النار على شرطيين ، ليونيل حاول بكل جهده انه يعترض على الاتهامات الي توجهت له .. لكن الأدله ضده كانت قوية جداً .. تم ابقاء ليونيل في السجن لمدة 12 سنة وفي احد السنوات..

قُتل اخوه ” راؤول هيريرا ” الذي كانت له سوابق ، محامي اخوه قدم للمحكمة شهادة اعترف لهم انه هو قاتل الشخص وان ليونيل ليس له اي ذنب ، لكن المحكمة رفضتأن تقبل شهادات المحامي وتم اعدام ليونيل بحقنة الموت في عام 1993 ، وقبل الاعدام تحدث وقال ” انا برئ وليس لدي اي دين ادفعه للمجتمع ، واصلو الكفاح لحقوق الانسان ودافعو عن الابرياء انا اتهامي خاطئ تماماً ، انا مستعد “

جورج ستيني : جورج ستيني هو شاب اسود البشرة وكل ذنبه انه اسود البشرة ، في سنة 1944 اتهم بقتل فتاتين من أصحاب البشرة البيضاء عمر الاولى 8 والأخرى 11 عام، وتم ايجاد الجثة في حفرة كبيرة جداً ،مع العلم أن جورج ضعيف البنية الجسدية

لكن يوجد ثلاثة رجال من الشرطة من اصحاب البشرة البيضاء شهدو عليه وقالو انه اعترف لهم ، ولم يكن هناك لا أدلة ولا شهود عيان ،ومع هذا كله تم القاء القبض عليه بسبب العنصرية فقط ، بعد ما تم القبض عليه كل تجهيزات المحكمة واختيار المحلفين كانو اصحاب البشرة البيضاء.

اصحاب البشره السوداء لم يكن مسموح لهم ان يكونو من هيئة المحلفين وتمت التجهيزات ف يوم واحد فقط المحكمة تمت في ساعتين ونصف من الزمن تقريباً وتم اتخاذ القرار في 10 دقائق فقط ، وكان القرار (الاعدام بالكرسي الكهربائي) وبعد 20 سنة من القرار تمت تبرأة جورج.

كانت اخر صورة لجوروج وهو يحمل نسخة من الانجيل. لم يكن الكرسي مصمم لشخص صغير مثله فتم أخذ الكتاب وجعله يجلس عليه لكي يصل للخوذه.

كاميرون ويلنغهام: اشتهر بسلوكه العنيف مما جعل المحققون لا يترددون في انساب تهمة حرق المنزل وقتل ابنتيه، رغم ذلك تبين فيما بعد بان ذلك الحادث ليس بفعل فاعل وان كاميرون بريئ منه، وذلك بعد اعدام كاميرون بالحقنة السامة بخمس سنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock