الرئيس الأمريكي بايدن على حاكم نيويورك الإستقالة إذا صحت مزاعم التحرش ضده

الرئيس الأمريكي جو بايدن – الولايات المتحدة الأمريكية

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، الثلاثاء، إن حاكم نيويورك أندرو كومو يجب أن يستقيل إذا أكد التحقيق مزاعم سوء السلوك المشين ضده.

وعينت المدعية العامة لولاية نيويورك ليتيتيا جيمس الأسبوع الماضي فريقا من المحامين لقيادة تحقيق في اتهامات بأن كومو تحرش بالنساء من خلال تعليقات غير مرغوب فيها أو موحية جنسيا أو الاتصال الجسدي غير اللائق بما في ذلك التقبيل.

ولدى سؤاله في مقابلة مع محطة “أيه.بي.سي نيوز” ABC News عما إذا كان يجب على كومو الاستقالة إذا كشف التحقيق أن المزاعم صحيحة، قال بايدن “نعم. أعتقد أنه من المحتمل أن ينتهي به الأمر إلى المحاكمة أيضا”.

حاكم نيويورك أندرو كومو

ونفى كومو، وهو مطلق (63 عاما) وأب لثلاث بنات في العشرينات من العمر، أي سوء سلوك وتعهد بالتعاون مع التحقيق.

وكان بايدن قد تجنّب الرد على أسئلة صحافيين، الأحد، سألوه إذا كان ينبغي على حاكم نيويورك المتهم بالتحرش الجنسي، الاستقالة، في حين دعت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، كومو إلى مشاورة نفسه لمعرفة ما إذا كان لا يزال قادراً على البقاء في منصبه، من دون ذهابها إلى حد المطالبة باستقالته.

يشار إلى أن التصريحات الحذرة لكل من بايدن وبيلوسي اختلفت عن تصريحات مسؤولين ديمقراطيين آخرين، بينهم تشاك شومر، والذين دعوا كومو صراحة إلى الاستقالة.

وقال بايدن وهو ينزل من طائرة الهليكوبتر الرئاسية، مارين وان، إن “التحقيق مستمر ونريد أن نرى ما الذي سيأتي به”.

من جهتها، أكدت بيلوسي لمحطة “إيه بي سي” ABC أن النساء اللواتي اتهمن الحاكم “يجب أن يؤخذن على محمل الجد”، مشددة على أن “اتهاماتهن خطرة”. وأضافت أن “الحاكم يحب نيويورك وعليه أن يشاور قلبه لمعرفة إن كان لا يزال قادراً على إدارة الولاية بفاعلية”.

يذكر أنه منذ فبراير اتهمت 8 نساء كومو بسلوك غير لائق وبالتلفظ بعبارات غير لائقة، من بينهن موظفة سابقة تتهمه بالتحرش بها عام 2020.

في المقابل اعتبر حاكم ولاية نيويورك منذ 10 سنوات، أن هذه الادعاءات “كاذبة” رافضاً الإذعان للدعوات إلى استقالته. وطلب الجمعة انتظار نتائج التحقيقات التي بوشرت بعد هذه الاتهامات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock