السياحة في السعودية..متحف علم الفلك في “برج الساعة”

يقع برج الساعة المفتتح أخيرًا في مكَّة، ويبلغ حجمه 35 ضعفًا ساعة “بيغ بن” في “ويستمنستر” بلندن! تعدُّ ساعة مكة ذات الوجوه الأربعة الأكبر في العالم راهنًا، وهي تزن حوالي 36 ألف طن.

ومن الممكن رؤيتها ليلًا من مسافات تزيد عن ثمانية كيلومترات، بسبب مصابيح الـ”لِد” LED التي يبلغ عددها مليوني مصباح!

وفق شبكة تلفزيون “فرانس 24” France 24 ، فإن البرج، وهو المبنى الرئيس الأعلى في مجمَّع مكون من سبعة أبراج، ويضمّ 3000 غرفة فندقية وشقة، بات موطنًا لمتحف علم الفلك، الذي يتكوَّن من أربع طبقات، لكلٍّ منها دور في تقديم معلومات مفصَّلة عن مواضيع مختلفة تتعلَّق بالكون والمجرَّات، مرورًا بالشمس والأرض والقمر، وحتَّى طرق قياس الوقت المستخدم في الأيَّام القديمة.

وتحتوي الطبقة الأخيرة على شرفة ذات إطلالة بانوراميَّة على المسجد الحرام، ويقع المتحف في أعلى نقطة في مكة؛ البناء الخارجي مثير للاهتمام كما هي دواخله؛ في ساعة مكة زنبرك بطول 128 مترًا وهلال ذهبي يبلغ ارتفاعه 23 مترًا، وبنية مغطَّاة بمائة مليون قطعة من فسيفساء الزجاج، ومزيَّنة بورق الذهب يعيار 24 قيراطًا.

تدير “مؤسسة مسك” غير الربحيَّة  المتحف؛ كان أسَّس ولي العهد السعودي محمد بن سلمان “مسك” في سنة 2011، لغرض الحثّ على التعلم، وبناء القياديَّة في مجالات الشباب من أجل مستقبل أفضل في المملكة.

وتركِّز المؤسِّسة على توفير وسائل مختلفة لبناء المواهب وتعزيزها، فضلًا عن تقديم الإمكانات للإبداع والابتكار، وخلق بيئة صحيّة للنمو والتطور.

كما تسعى “مسك” حسب موقعها الرسمي، إلى تسهيل فرص الوصول في مجالات الفنّ والعلوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock