بسبب خط أنابيب النفط 21 ولاية تقاضي الرئيس الأميركي جو بايدن

الرئيس الأمريكي جو بايدن – الولايات المتحدة الأمريكية

رفعت 21 ولاية دعوى قضائية ضد الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، بسبب أمره التنفيذي القاضي بإلغاء تصاريح خط أنابيب النفط Keystone XL.

وتهدف الدعوى المرفوعة في المحكمة الجزئية الأميركية في تكساس، إلى إلغاء قرار بايدن بحجة أنه “تجاوز سلطته من خلال الأمر بإلغاء تصريح لخط الأنابيب الكندي الأميركي العابر للحدود”.

يشار إلى أن ولايتي تكساس ومونتانا تقودان الشكوى، وفق موقع “أكسيوس”.

من جهته، قال المدعي العام في ولاية مونتانا أوستن كنودسن في بيان، إن “سلطة تنظيم التجارة الخارجية وبين الولايات تعود إلى الكونغرس وليس الرئيس”.

جدل وغضب

إلى ذلك تسبب خط الأنابيب المثير للجدل في غضب نشطاء المناخ. وعند إكماله سينقل Keystone XL النفط الخام من ألبرتا في كندا إلى ولاية نبراسكا. وبدأ البناء العام الماضي بعد أن أصدر الرئيس السابق دونالد ترمب حينها تصريحاً رئاسياً بالموافقة. كما سيوفر خط الأنابيب هذا آلاف الوظائف، بالإضافة إلى اكتفاء الولايات المتحدة من النفط.

يذكر أن بايدن ألغى التصاريح في إطار الجهود المبذولة لمعالجة أزمة المناخ، مما أثار حفيظة الجمهوريين. وفي حين أن بعض الولايات الممثلة في الدعوى، مثل كنتاكي ولويزيانا وكانساس، لديها حكام ديمقراطيون، إلا أن جميع الولايات لديها نواب عامون جمهوريون.

ولم ترد إدارة بايدن على الفور على طلب أكسيوس للتعليق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock