بعد إصابة الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا .. روسيا تعلق

المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أنه لا يعلم ما إذا كان رئيس النظام السوري بشار الأسد قد طلب مساعدة على خلفية إصابته وزوجته بكوفيد-19، لكنه أعرب عن ثقته في أن الرئيس فلاديمير بوتين سينظر في الأمر على الفور إذا طلب الأسد المساعدة.

وقال بيسكوف للصحافيين الثلاثاء: “صراحة ليس لدي معلومات عن كيفية علاج رئيس النظام السوري وزوجته، ولا أعلم ما إذا كان قد طلب مساعدة من أي نوع”.

إلى ذلك أضاف: “لكني على يقين، كما تعلمون أن المتخصصين الروس لديهم خبرة واسعة واكتسبوا خبرة كبيرة في علاج كورونا، وليس لدي أدنى شك في أنه إذا كان هناك أي طلب، فسيقوم الرئيس فلاديمير بوتين، بالطبع بالنظر فيه على الفور”.

يذكر أن الرئاسة التابعة للنظام السوري كانت أعلنت في بيان الاثنين، أن الفحوص أثبتت إصابة بشار الأسد وزوجته أسماء بفيروس كورونا، وذلك بعد شعورهما بأعراض خفيفة.

وأفاد البيان بأن الأسد وزوجته “بصحة جيدة وحالتهما مستقرة”، مؤكداً أنهما “سيتابعان عملهما خلال قضائهما فترة الحجر الصحي المنزلي التي ستستمر أسبوعين أو ثلاثة أسابيع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock