خالد الفيصل يسلّم كبير سدنة بيت الله الحرام كسوة الكعبة المشرفة

‏نيابة عن ‎خادم الحرمين الشريفين، سلّم أمير منطقة مكة ‎المكرمة الأمير خالد الفيصل، كسوة الكعبة المشرفة لكبير سدنة بيت الله الحرام، جرياً على العادة السنوية تمهيداً لاستبدالها في التاسع من ذي الحجة.


وتأتي الحكمة من كسوة الكعبة أنها اتباع لما قام به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- والصحابة الكرام من بعده، فقد ورد أنه بعد فتح مكة في العام التاسع الهجري، كسا الرسول -صلى الله عليه وسلم- في حجة الوداع الكعبة بالثياب اليمانية.

وتستبدل الكعبة كسوتها مرة واحدة كل عام، وذلك في أثناء فريضة الحج بعد أن يتوجّه الحجاج إلى صعيد عرفات، يتوافد أهل مكة إلى المسجد الحرام للطواف والصلاة ومتابعة تغيير كسوة الكعبة المشرّفة القديمة واستبدال الثوب الجديد بها، استعداداً لاستقبال الحجاج في صباح اليوم التالي الذي يوافق عيد الأضحى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock