خمس طرق سهلة لتقليل تناول الملح في نظامك الغذائي

الملح هو أحد أساسيات المطبخ التي بدونها يستحيل الحصول على النكهة الصحيحة، وهو عبارة عن معدن يتكون أساسًا من كلوريد الصوديوم، والذي إذا لم يتم تناوله بكميات مناسبة يضر جسمك أكثر مما ينفع.

لذلك، فإن الكمية المناسبة من الملح ونوعيته مهمة للغاية لصحتك الجيدة، وهناك 5 طرق بسيطة لتقليل تناوله في نظامك الغذائي لأن الإفراط فيه يؤدي إلى مشاكل صحية، كما أوضح موقعا “food.ndtv”، و”kidney”.

تجنب الأطعمة المصنعة :

تضيف هذه المنتجات الغذائية المصنعة مستويات غير صحية من الملح، لجعل مذاقها أفضل مما يضرنا بشدة، لذلك، تجنب شرائها، وجرّب تناول خيارات صحية مثل الفواكه والمكسرات والبذور.

تجنب رش الملح بعد أن ينضج الطعام :

ينصح بتجنب إضافة الملح بعد طهي الطعام؛ لأنه الطعام يتغير هيكله الحديدي ويصبح من السهل على أجسامنا هضمه، ولكن في حالة رش الملح، يكون الهضم أبطأ، ما يؤدي أيضًا إلى ارتفاع ضغط الدم واحتباس الماء وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

استخدام التوابل والأعشاب   :

كلما قلّ استخدام الملح وزادت الأعشاب في أطباقك كان ذلك رائعا، فهي لا تضيف فقط النكهة بل تجعل طعامنا أكثر صحة، وتساعد على منع ارتفاع ضغط الدم، كما أن خصائصها المضادة للالتهابات تسهم في تعزيز مناعتنا.

تحقق من ملصقات الأطعمة قبل الشراء   :

يجب التحقق من ملصقات الأطعمة للعثور على الأطعمة التي تحتوي على أقل نسبة صوديوم، لذا من الأفضل عند التسوق اختيار الأطعمة التي تحتوي على أقل كمية من الصوديوم.

تناول الخضروات والفواكه الطازجة:

من الأفضل اختيار الفواكه والخضروات الطازجة، لأنها منخفضة جدا في الصوديوم، وبالنسبة للفواكه المعلبة والمجمدة منخفضة الصوديوم أيضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock