دفن ضحايا مذبحة الأحساء الخمسة “متجاورين” بمقبرة واحدة

وسط إجراءات احترازية مشددة، دفنت مساء الأربعاء خمسة جثث لأشخاص تم العثور عليهم مقتولين فوق سطح منزلهم بالأحساء شرق السعودية، حيث تم دفنهم بجوار منزلهم في مقبرة الشعبة “متجاورين” في قبر واحد.

وأكدت مصادر “العربية.نت” أن الطب الشرعي قام بتشريح الجثث يوم الأحد الماضي، بأمر من النيابة العامة للتحقق من تفاصيل هذه القضية الغامضة، حيث تنكشف عبر التشريح العديد من الأسئلة المتعلقة بوقت القتل، وأداة القتل وسبب الوفاة الرئيسي.

وتوافد إلى المقبرة أقارب الضحايا مبكراً لحفر القبور وتجهيز مراسم الدفن، ليتم دفنهم والدموع تذرف من العيون، ودخل الوالدان في حالة صحية سيئة اضطروا لمراجعة المستشفى بعد الحادثة المأساوية التي مروا بها.

يذكر أن مساعد المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية، النقيب محمد الدريهم، صرح بأن الجهات الأمنية بمحافظة الأحساء باشرت بلاغاً عن وفـاة شاب وأربع فتيات من أسرة واحدة، بمنزلهم بقرية الشعبة (تتراوح أعمارهم بين 14 و19 عاماً )، مساء يوم الأربعاء الموافق 1441/11/24هـ ، وذلك بعد عثور والدهم عليهم وقد فارقـوا الحياة، في شبهة جنائية، وقد تم استكمال الإجراءات النظامية للتحقيق في القضية وكشف ملابساتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock