في حال فوز جو بايدن هكذا سوف يتفوق على رؤساء سابقين

الرئيس المنتخب جو بايدن – الولايات المتحدة الأمريكية

مع اقتراب موعد الانتخابات بالولايات المتحدة، لا تزال مسألة عمر المرشح الديمقراطي أزمة مثيرة للجدل لدى كثير من الأميركيين

مع اقتراب موعد الانتخابات بالولايات المتحدة، لا تزال مسألة عمر المرشح الديمقراطي جو بايدن أزمة مثيرة للجدل لدى كثير من الأميركيين.

ففي حال فوزه، سيكون بايدن أكبر رئيس بتاريخ البلاد، حيث سيبلغ بحلول 20 نوفمبر 2020 الثامنة والسبعين، وبالتالي سيتجاوز عمره 82 عاماً عند نهاية ولايته، وهو ما سيجعله متفوقاً من حيث العمر على جميع الرؤساء السابقين من أمثال رونالد ريغان ودوايت أيزنهاور وأندرو جاكسون وجيمس بيوكانان وهاري ترومان، وحتى الرئيس دونالد ترمب، البالغ من العمر 74 عاماً حالياً.

دونالد ترمب

رونالد ريغان

عند مغادرته منصبه عام 1989، كان عمر الرئيس الأميركي رونالد ريغان، المولود في 6 فبراير 1911، 77 سنة و349 يوماً. وعند ترشحه لولايته الأولى عام 1980، أثار الديمقراطيون تساؤلات حول سن هذا الرئيس الأربعين بتاريخ البلاد والمنتمي للحزب الجمهوري. إلا أن ريغان رد مؤكداً أنه سيغادر منصبه في حال أكد الأطباء عدم قدرته على ممارسة مهامه.

إلى ذلك، تمكن رونالد ريغان، الذي شارف على السبعين عند استلامه مهامه، من إدارة شؤون البلاد وفاز بولايتين رئاسيتين. فنجا عام 1981 من محاولة اغتيال، كما تمكن من العودة لمهامه بصحة جيدة عقب خضوعه لتدخل جراحي دقيق سنة 1985. وأمام عدسات الكاميرا، تمكن ريغان من إقناع الجميع بعكس ما روّج عن حالته الصحية حيث ظهر بمظهر الرجل الذي يمارس الرياضة والأعمال اليدوية.

رونالد ريغان

دوايت أيزنهاور

عند نهاية فترته الرئاسية خلال يناير 1961، كان عمر الرئيس دوايت أيزنهاور 70 عاماً و98 يوماً.

وعانى هذا الرئيس الجمهوري، المصنف كأحد أبطال الحرب العالمية الثانية من أزمة قلبية حادة سنة 1955 وهو في الثالثة والستين من العمر، غير أن ذلك لم يمنعه من الفوز بولاية رئاسية ثانية حيث حظي بشعبية كبيرة بين الأميركيين.

دوايت أيزنهاور

أندرو جاكسون

مع رحيله عن البيت الأبيض مطلع مارس 1837، قدر عمر الرئيس أندرو جاكسون بنحو 69 عاماً و354 يوماً، حيث فاز هذا الرجل المصنف كسابع رئيس بتاريخ البلاد بولايتين رئاسيتين بفضل الشعبية التي كسبها كجندي قاس ومحب لوطنه.

وأثناء فترته الرئاسية، عانى جاكسون من مشاكل صحية عديدة بسبب إصابة قديمة تعرض لها بإحدى المعارك ضد قبائل السكان الأصليين. من جهة ثانية، أدمن جاكسون على التدخين وعانى من أزمات صحية عديدة طيلة فترته الرئاسية مثيراً خوف مساعديه الذين تحدثوا عن إمكانية وفاته بالمنصب. إلى ذلك تمكن الرئيس السابع من إنهاء فترته الرئاسية بنجاح إلا أنه عانى لبقية حياته من مشاكل صحية أخرى مزمنة تمثلت في الصداع الشديد وقلة النوم والسعال.

أندرو جاكسون

جيمس بيوكانان

مع رحيله عن البيت الأبيض وحلول أبراهام لنكولن بدلاً منه في مارس 1861، كان عمر الرئيس الأميركي الخامس عشر جيمس بيوكانان يناهز 69 عاماً و315 يوماً.

ومع استلامه منصبه سنة 1857، عانى بيوكانان من السمنة كما تدهورت صحته بشكل سريع.

جيمس بيوكانان

هاري ترومان

عند تركه لمنصبه في يناير 1953، كان عمر الرئيس الأميركي هاري ترومان 68 عاماً و257 يوماً. وقد تولى الرئاسة عقب وفاة الرئيس السابق فرانكلن روزفلت في أبريل 1945.

وعلى حسب أطبائه، تمتع ترومان في البداية بصحة جيدة بفضل نظام حياته اليومي، إلا أنه عانى عند نهاية فترة رئاسته من أمراض عديدة بسبب الإجهاد والإرهاق أثناء العمل خاصة خلال فترة الحرب الكورية التي اضطر خلالها أحيانا للعمل لمدة 18 ساعة يومياً.

هاري ترومان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock