مدينة المنتجعات الصحية ( فيسبادن )

حين ينوي السائح الخليجي زيارة المدن الأوروبية، يتجه إلى العواصم والمدن الشهيرة مثل برلين وميلانو وفيينا ولندن، لكن هناك مدن صغيرة تتميز بالهدوء بعيداً عن صخب المدن الكبرى حيث يستمتع بالمناظر الطبيعة الجميلة والمعالم الثقافية والنظافة.

وتتربع مدينة فيسبادن في ولاية هيسن على قائمة المدن الصغيرة التي لا ينبغي تفويتها لرؤية وتجربة المدن الألمانية الخضراء والممتلئة بالحدائق، ففي فيسبادن تتوزع المساحات الخضراء والحدائق الجميلة التي تضم بحيرات ونوافير مختلفة، ومناطق جلوس مرصوفة بالألواح الخشبية.

تجذب المدينة السائحين لا سيما في فصلي الربيع والصيف لكنها في المقابل مزار مهم في الشتاء نظراً لما تتمتع به من عيون ساخنة، وتشتهر المدينة بالمنتجعات والمصحات التي توفر أعلى مستويات الرعاية الصحية للضيوف القادمين من شتى أنحاء العالم، لا سيما من دول الخليج.

تعتبر فيسبادن من أقدم مدن العلاج الطبيعي (السبا) في أوروبا، يترجم اسمها إلى «حمامات مرج» بالألمانية، في إشارة إلى ينابيعها الساخنة المشهورة حيث تمتاز فيسبادن بـ 26 عين ساخنة، كما أنها مشهورة بهندستها المعمارية ومناخها وتوجد بها مناطق غابات شاسعة تغطي 27 في المئة من المناطق الحضرية وفي الغرب والشرق توجد مزارع الكروم والأراضي الزراعية التي تغطي 31 في المئة من المنطقة.

تحتل فيسبادن المركز العاشر على قائمة المدن الأكثر ثراءً في ألمانيا، ويسكن فيها مئات الأثرياء المتقاعدين وتخصص الولاية ضمن ميزانية المدينة ما يصل إلى مليون يورو للاهتمام بالأشجار المزروعة على جانبي الشوارع، كما زرعت أشجار كثيفة على طول الكورنيش الممتد على نهر الراين، ولكل شجرة رقم خاص بها وتحتفظ البلدية بسجلات خاصة لكل شجرة.

وتمتاز فيسبادن بمناخ معتدل مع فصل شتاء باردة نسبياً وصيف دافئ، ومتوسط درجة الحرارة السنوي هو 9.8 درجة مئوية حيث تنخفض درجات الحرارة إلى درجة مئوية واحدة في يناير وترتفع إلى 18.6 درجة مئوية في يوليو.

ويجذب جبل نيروبرغ، المطل على المدينة، آلاف الزوار شهرياً، وللوصول إلى هناك ينبغي ركوب قطار جبلي مائل يعمل منذ عام 1888.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock